SHARE
Previous_Arrow.svgNext_Arrow.svgUp_Arrow.svg
Industrial_Ideas_Logo_Unit.svg
مجلة لمجموعة أطلس كوبكو
Share-BT.svg
Search-BT-New.svg
Menu-Button-Blue-01.svg
result
Search
مجلة لمجموعة أطلس كوبكو
في خدمتك
يعرف أخصائي الخدمة توماسز بوغاج كيفية الحفاظ على استمرارية عمل الشركة والمجتمع…
الحالة الذهنية للتأجير
ستعمل الحلول المرنة على إنجاز المهام في كل الظروف.
التجميع لضمان السلامة
اكتشف سبب انتقال هذا المركز التعليمي الكوري الجنوبي إلى إمدادات النيتروجين في الموقع
ممتاز بوضوح
إن اختيار حلول شفط الهواء الأكثر كفاءة من شأنه أن يُحدث كل الفارق.
المياه النظيفة تغير حياة الناس
إن مبادرتنا "الماء من أجل الجميع" تدعم المجتمعات ذات القدرة المحدودة على الوصول...
المقال الافتتاحي
كلمة من الرئيس والمدير التنفيذي ماتس رامستروم.
تمكين التحول
تقع حلول التجميع الصناعي في قلب ثورة السيارات الكهربائية.
“الهندسة البشرية أمر أساسي”
تناقش مهندسة الأرغونوميات حالات التعرض للقوة وتصميم المنتج الرائع.
خبراء في الميدان
يضمن الوكلاء المحليون وموردو الخدمات حصول جميع العملاء على الدعم الميداني
بوابة إلى النمو
زيارة إلى الصين، ثانى أكبر اقتصاد في العالم.
"التنمية المشتركة هي أفضل طريقة للمضي قدمًا"
ن أطلس كوبكو جزء من "نظام والنبرغ البيئي"، الذي تم إعداده لزيادة الحدود العلمية.
الحفاظ على الجفاف
وأسفرت عملية تنمية دامت 10 سنوات عن ابتكار يغير كل شيء.
إحداث فارق
يعتمد المجتمع الحديث على الأفكار الصناعية التي تتجسد عبر أدواتنا.
إجراء الاتصال
تدعم مديرة اللوجستيات كايتي كيم مصنعي أشباه الموصلات في العالم.
لا مخلفات - انبعاثات منخفضة
ماذا لو كان بوسع الآلات الصناعية تكييف استخدام الطاقة ليتوافق مع احتياجات الإنتاج؟
رؤية مثالية
مجلة لمجموعة أطلس كوبكو رؤية مثالية لم يعد الإنتاج المستقل بالكامل مجرد وهم
قيد التشغيل وجاهز للعمل
إن التحول إلى الكهرباء يشكل خطوة مهمة نحو مستقبل دون انبعاثات كربون.
جهاز مصمم لأغر اض محددة
ابتكار مصمم للأغراض الصناعية في صناعة الغاز الطبيعي المُسال الواعدة.
وصفة للنجاح
استكشف بعض المقومات الأساسية اللازمة للبقاء في الريادة في مجال التكنولوجيا
تحديد المعالم
هل تعلم أن أداء جيمي هيندريكس كان يعتمد على شفط الهواء؟
تصنيع أكثر ذكاء
تخيّل مصنعًا حيث تعمل الأجهزة الذكية بشكل مستقل وتنقل البيانات من دون أي تأخير.
فريق ذكي + هاتف ذكي = منتج ذكي
تعرّف على المبدعين الذين صمموا مضخة تفريغ الهواء المخلبية الجافة DZS VSD+‎.
أدوات ذكية للحياة العصرية
تعمل الأدوات الصناعية على تحويل العالم.
نجمة صناعة الشاشة
من المحتمل أن تكون مضخة تفريغ الهواء الجافة iXL900R مستخدمة في عملية تصنيع شاشتك.
تحقيق النجاح من خلال البطاقات
حل خدمة قائم على البيانات ويوفر ملاحظات في الوقت الفعلي.
دخول سوق الطاقة الصديقة للبيئة
إن مدير السوق راسموس روبيش على استعداد لاغتنام الفرص الجديدة.
التشغيل من دون أي انبعاثات أو ضوضاء
يعد برج الإضاءة Z3+‎ ابتكارًا لا يصدر أي انبعاثات أو ضوضاء.
بداية عمل كبير
أول ماكينة ثقب متميزة تعمل بالبطارية من إنتاجنا على الإطلاق.
محكم للإقلاع
تجميع الطائرات، بالطريقة الذكية.
تحويل التفاح إلى صلصة تفاح
الهواء المضغوط مطلوب في كل مكان، حتى عند تحضير طعام الأطفال.
عندما يتفوق القطار على الطائرة
عندما يوازن النقل بالسكك الحديدية التكاليف والسرعة والاستدامة بشكل أفضل من النقل الجوي والبحري.
الحلقة المفقودة
يشكل التقاط الطاقة المتجددة واحتوائها لاستخدامها في وقت لاحق عنصراً أساسياً في عملية الانتقال نحو مستقبل خالٍ من الكربون.
For-Readz_VT_DZS-VSD_final.jpg
فريق ذكي + هاتف ذكي منتج ذكي =
تعرّف على اثنين من المبدعين الذين صمموا مضخة تفريغ الهواء المخلبية الجافة DZS VSD+‎ التي يمكن التحكم فيها بواسطة تطبيق الهاتف الذكي. أدت هذه التكنولوجيا الرائدة في السوق إلى خفض التكاليف وتوفير الفوائد البيئية، ويبذل المنافسون قصارى جهدهم للحاق بالركب.
عندما كان ألكسندر فريريكس يدرس الهندسة التجارية في جامعة لاهاي، شغل وظيفة ساعي بريد بدوام جزئي في مسقط رأسه زويندريخت، في جنوب غرب هولندا. وكان أحد العناوين التي اعتاد على تسليم البريد إليها وأخذه منها هو القاعدة الهولندية لشركة أطلس كوبكو.
"عندما كنت أبحث عن مكان لتنفيذ مشروع تخرجي، رأيت قائمة الشركات في مدينتنا، وتذكرت شركة أطلس كوبكو بصفتها أحد الأماكن التي كنت أمر عليها أثناء عملي. ومن ثم، تقدمت للعمل فيها حينئذٍ ومرت الأعوام".
بعد عشر سنوات من التقدم السريع، كان ألكسندر، بالتعاون مع زميله رشيد كاروخ في قسم البحث والتطوير، جزءًا أساسيًا من الفريق المسؤول عن تسليم مضخة تفريغ الهواء المخلبية الجافة DZS VSD+‎، أول مضخة في السوق تتميز بنظام تحكم ذكي يمكن تشغيله باستخدام تطبيق الهاتف الذكي، من شركة أطلس كوبكو. تم إطلاق المنتج في أوائل عام 2019، وأدى إلى إحداث تغييرات كبيرة في السوق.
تُستخدم المضخة المخلبية الجافة في العديد من الصناعات والاستخدامات المختلفة، ولكنها شائعة الاستخدام في صناعة الأغذية لأن هذه المضخة مثالية لعمليات الانتقاء والتركيب، حيث تبقي الحزم في مكانها أثناء مرحلة الإنتاج وكذلك البضائع المعبأة بالتفريغ الهوائي لإطالة مدة الصلاحية.
وذكر ألكسندر: "يتمثل العرض التقليدي المتوفر في السوق في المضخات القياسية ثابتة السرعة، ولكن المضخات التي نقدّمها يمكن التحكم فيها بواسطة التطبيق، كما أنها مزودة بميزة التحكم المرن في سرعة الضخ وقيم ضبط الضغط، ويمثل هذا أهمية كبيرة للغاية. إن المرونة والمراقبة الدقيقة لا تعني التحكم الفائق في العمليات فحسب، بل تعني أيضًا انخفاضًا كبيرًا في استهلاك الطاقة والتكاليف".
وقال رشيد كاروخ، مهندس المشروعات، الذي عمل عن كثب مع ألكسندر في المشروع.
"لقد كنت سعيدًا للغاية بأن أكون جزءًا من هذا المشروع؛ حيث كان تطوير مضخة يمكن التحكم فيها بشكل ذكي يمثل تحديًا كبيرًا. وكنت أريد أن نكون أول من يتوصل إلى هذه الفكرة في السوق. نحن نعلم أن العالم يقوم بتقييم سُبل توفير الطاقة، وأن طرق الاتصال مثل بيانات السحابة وتنفيذ جميع شؤوننا باستخدام هواتفنا الذكية أصبح أمرًا مهمًا للغاية، بل إنه المستقبل!"

بالإضافة إلى ذلك، يُعد معيار السوق الذي قامت شركة أطلس كوبكو بوضعه مثيرًا للإعجاب حقًا. حيث يستطيع العميل ببساطة أن يقوم بإعداد الماكينة للتشغيل وتعيين المعلمات الثلاث الخاصة بها عبر اتصال Bluetooth. ويسمح تطبيق VSD+‎ متغير السرعة للمستخدم بإعداد مضخة تفريغ الهواء والتحكم فيها ومراقبتها. كما يسمح المحرك المتصل بمستشعر الضغط بإبطاء عمل المضخة أو إيقاف تشغيلها مؤقتًا في فترات الحمل الأقل أثناء العملية، ويعد هذا اختلافًا كبيرًا عن نظام التشغيل/إيقاف التشغيل الثنائي لمضخات تفريغ الهواء التقليدية.
مضخة تفريغ الهواء VSD DZS+‎
المزايا الرئيسية : جافة وخالية من الزيت، وموفرة للطاقة بفضل التحكم المرن في سرعة الضخ وقيم ضبط الضغط. بالإضافة إلى أنه يسهل التحكم فيها ومراقبتها من تطبيق الهاتف الذكي.
أماكن الاستخدام: العديد من الصناعات المختلفة حيث تكون البيئات النظيفة أمرًا مطلوبًا، وخاصة في مجال صناعة الأغذية.
عمل ألكسندر ورشيد مع فريق من المهندسين والمصممين وخبراء المشروعات من وحدات أطلس كوبكو في بلجيكا والصين وألمانيا والهند وفرنسا. وكانت بيئة العمل القائمة على احترام أفكار بعضهم وحرية الإبداع دليلاً على أنها كانت عملية تعاونية حقًا.
ذكر ألكسندر: "لم نكن في مرحلة التسويق جالسين مكتوفي الأيدي بلا عمل ولم يتمثل عملنا في إصدار أوامر لزملائنا في قسم البحث والتطوير بأن "صمموا هذا أو ذاك"، بل كانت عملية تعاونية وثيقة وكنا نتحدى بعضنا في أغلب الأحيان لتحديد ما إذا كانت أفكارنا التي نتوصل إليها صائبة أم لا. في شركة أطلس كوبكو، يكون تطوير المنتجات قائمًا دائمًا على احتياجات العملاء الحالية أو المتوقعة، ونحن نزور عملاءنا ونجري مناقشات معهم للحصول على فهم شامل للتطبيقات والبيئات التي يتم استخدام المنتج فيها".
وأضاف رشيد: "إن قسم التسويق غالبًا ما يتوصل إلى الأفكار، ولكننا نمارس العصف الذهني معًا. ونحن في قسم البحث والتطوير نقدم أيضًا اقتراحات حول ما ينبغي تحسينه وكيفية تحسينه. ولكن في هذه الحالة، توصل قسم التسويق إلى فكرة تصميم منتج يتم التحكم فيه بواسطة هاتف ذكي، وشعرنا نحن في قسم البحث والتطوير بأننا نستطيع أيضًا تشغيل الماكينة بشكل أسرع وزيادة أدائها. وأدركنا حينئذٍ أن هذه الفكرة مكسب للطرفين ومفيدة لكلا الاتجاهين".
وأضاف ألكسندر: "هنا، يدرك قسم المبيعات والهندسة احتياجات العميل، ويمثل هذا نقطة فارقة. حيث نسعى جاهدين حقًا إلى أن نكون الأفضل، ونفكر خارج نطاق المنافسة. ولا نستخف بالدافع إلى الإبداع لدى فرق الإنتاج والشراء والجودة والخدمات اللوجستية. كما أن هذا النوع من العمل الجماعي لا يدور حول الامتثال لمعيار السوق فحسب، بل إنه يضعه في المقام الأول".
بالإضافة إلى ذلك، يُعد معيار السوق الذي قامت شركة أطلس كوبكو بوضعه مثيرًا للإعجاب حقًا. حيث يستطيع العميل ببساطة أن يقوم بإعداد الماكينة للتشغيل وتعيين المعلمات الثلاث الخاصة بها عبر اتصال Bluetooth. ويسمح تطبيق VSD+‎ متغير السرعة للمستخدم بإعداد مضخة تفريغ الهواء والتحكم فيها ومراقبتها. كما يسمح المحرك المتصل بمستشعر الضغط بإبطاء عمل المضخة أو إيقاف تشغيلها مؤقتًا في فترات الحمل الأقل أثناء العملية، ويعد هذا اختلافًا كبيرًا عن نظام التشغيل/إيقاف التشغيل الثنائي لمضخات تفريغ الهواء التقليدية.
وقال ألكسندر: "إن مضخة تفريغ الهواء عبارة عن جهاز كثيرًا ما يتم تجاهله. ولكن المضخات الأصغر حجمًا غالبًا ما تشكل جزءًا كبيرًا من فاتورة الطاقة عند جمعها معًا. فإذا تمكنت على سبيل المثال من مطابقة أداء المضخة مع الطلب الفعلي، وبدلاً من أن تستهلك مضخة ثابتة السرعة بقدرة 11 كيلووات مقدار 8 كيلووات فقط، فيمكنك توفير 35% من الطاقة. ويؤدي هذا بدوره إلى إحداث تأثير هائل في التكاليف التي تتكبدها وفي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تخلفها".
وقال رشيد: "لنفكر قليلاً، قبل عامين كان هذا النوع من مضخات تفريغ الهواء يعمل على مدار 24 ساعة من دون توقف. والآن أصبحت لديك إمكانية تكييف السرعة وفقًا لاحتياجاتك، وفي المستقبل سيتوفر لدينا المزيد من الإمكانيات باستخدام البيانات، والتحكم عبر شبكة Wi-Fi".
إن أكثر الدلالات تأكيدًا على نجاح أي فكرة يتمثل في تبني الآخرين لها. وقد كان زملاء رشيد وألكسندر يراقبون انتشار أفكارهم عن كثب.
"لقد مهدت فكرتنا السبيل إلى تطوير مثل تلك المنتجات، وبدأت المنافسة في تطوير النوع نفسه من المنتجات. وهذا يدل على أننا نقوم بعمل رائع، فضلاً عن ذلك، نحن لدينا بالفعل أفكار جديدة ما زالت في مرحلة التطوير".
تعرّف على المبتكرين لدينا
رشيد كاروخ
مهندس المشروعات، تقنية الضواغط
صف هذا المنتج في ثلاث كلمات. متقدم، مريح، مرن.
لماذا انضممتِ إلى شركة أطلس كوبكو؟ "إن منشأة أنتويرب التابعة لشركة أطلس كوبكو قريبة من منزل طفولتي. ومنذ كنت طفلاً أردت العمل هنا، ومن ثم تلقيت تدريبي هنا عندما كنت طالبًا. وهي شركة جيدة بها الكثير من الإمكانيات لكي تنمو. لقد شغلت منصب مصمم، وأنا الآن قائد مشروعات".
ألكسندر فريريكس
مدير المنتجات، قسم المضخات الجافة
ما الذي يلهمك للاستيقاظ في الصباح؟ لا أمانع الاستيقاظ من نومي لمواصلة دفع المشروعات إلى الأمام والتي تضيف قيمة إلى عمليات عملائنا وإنتاجيتهم. إن إدارة المشروعات مع زملاء من كل أنحاء العالم، سواء أكان ذلك عبر الأجهزة أم وجهًا لوجه في مختلف شركات المنتجات ومواقع العملاء، تمنحنا فوائد إضافية نظرًا إلى التعامل مع خلفيات وتجارب وثقافات وبلدان مختلفة.
تابعنا على
اتصل بنا | تنزيل إصدار 2021/2022 | أطلس كوبكو©