تابعنا على
اتصل بنا | تنزيل إصدار 2021/2022 | أطلس كوبكو©
Previous_Arrow.svgNext_Arrow.svgUp_Arrow.svg
Industrial_Ideas_Logo_Unit.svg
مجلة لمجموعة أطلس كوبكو
Share-BT.svg
Search-BT-New.svg
Menu-Button-Blue-01.svg
result
Search
مجلة لمجموعة أطلس كوبكو
في خدمتك
يعرف أخصائي الخدمة توماسز بوغاج كيفية الحفاظ على استمرارية عمل الشركة والمجتمع…
الحالة الذهنية للتأجير
ستعمل الحلول المرنة على إنجاز المهام في كل الظروف.
التجميع لضمان السلامة
اكتشف سبب انتقال هذا المركز التعليمي الكوري الجنوبي إلى إمدادات النيتروجين في الموقع
ممتاز بوضوح
إن اختيار حلول شفط الهواء الأكثر كفاءة من شأنه أن يُحدث كل الفارق.
المياه النظيفة تغير حياة الناس
إن مبادرتنا "الماء من أجل الجميع" تدعم المجتمعات ذات القدرة المحدودة على الوصول...
المقال الافتتاحي
كلمة من الرئيس والمدير التنفيذي ماتس رامستروم.
تمكين التحول
تقع حلول التجميع الصناعي في قلب ثورة السيارات الكهربائية.
“الهندسة البشرية أمر أساسي”
تناقش مهندسة الأرغونوميات حالات التعرض للقوة وتصميم المنتج الرائع.
خبراء في الميدان
يضمن الوكلاء المحليون وموردو الخدمات حصول جميع العملاء على الدعم الميداني
بوابة إلى النمو
زيارة إلى الصين، ثانى أكبر اقتصاد في العالم.
"التنمية المشتركة هي أفضل طريقة للمضي قدمًا"
ن أطلس كوبكو جزء من "نظام والنبرغ البيئي"، الذي تم إعداده لزيادة الحدود العلمية.
الحفاظ على الجفاف
وأسفرت عملية تنمية دامت 10 سنوات عن ابتكار يغير كل شيء.
إحداث فارق
يعتمد المجتمع الحديث على الأفكار الصناعية التي تتجسد عبر أدواتنا.
إجراء الاتصال
تدعم مديرة اللوجستيات كايتي كيم مصنعي أشباه الموصلات في العالم.
لا مخلفات - انبعاثات منخفضة
ماذا لو كان بوسع الآلات الصناعية تكييف استخدام الطاقة ليتوافق مع احتياجات الإنتاج؟
رؤية مثالية
مجلة لمجموعة أطلس كوبكو رؤية مثالية لم يعد الإنتاج المستقل بالكامل مجرد وهم
قيد التشغيل وجاهز للعمل
إن التحول إلى الكهرباء يشكل خطوة مهمة نحو مستقبل دون انبعاثات كربون.
جهاز مصمم لأغر اض محددة
ابتكار مصمم للأغراض الصناعية في صناعة الغاز الطبيعي المُسال الواعدة.
وصفة للنجاح
استكشف بعض المقومات الأساسية اللازمة للبقاء في الريادة في مجال التكنولوجيا
تحديد المعالم
هل تعلم أن أداء جيمي هيندريكس كان يعتمد على شفط الهواء؟
تصنيع أكثر ذكاء
تخيّل مصنعًا حيث تعمل الأجهزة الذكية بشكل مستقل وتنقل البيانات من دون أي تأخير.
فريق ذكي + هاتف ذكي = منتج ذكي
تعرّف على المبدعين الذين صمموا مضخة تفريغ الهواء المخلبية الجافة DZS VSD+‎.
أدوات ذكية للحياة العصرية
تعمل الأدوات الصناعية على تحويل العالم.
نجمة صناعة الشاشة
من المحتمل أن تكون مضخة تفريغ الهواء الجافة iXL900R مستخدمة في عملية تصنيع شاشتك.
تحقيق النجاح من خلال البطاقات
حل خدمة قائم على البيانات ويوفر ملاحظات في الوقت الفعلي.
دخول سوق الطاقة الصديقة للبيئة
إن مدير السوق راسموس روبيش على استعداد لاغتنام الفرص الجديدة.
التشغيل من دون أي انبعاثات أو ضوضاء
يعد برج الإضاءة Z3+‎ ابتكارًا لا يصدر أي انبعاثات أو ضوضاء.
بداية عمل كبير
أول ماكينة ثقب متميزة تعمل بالبطارية من إنتاجنا على الإطلاق.
محكم للإقلاع
تجميع الطائرات، بالطريقة الذكية.
تحويل التفاح إلى صلصة تفاح
الهواء المضغوط مطلوب في كل مكان، حتى عند تحضير طعام الأطفال.
عندما يتفوق القطار على الطائرة
عندما يوازن النقل بالسكك الحديدية التكاليف والسرعة والاستدامة بشكل أفضل من النقل الجوي والبحري.
الحلقة المفقودة
يشكل التقاط الطاقة المتجددة واحتوائها لاستخدامها في وقت لاحق عنصراً أساسياً في عملية الانتقال نحو مستقبل خالٍ من الكربون.
Hero_image_GA37_VSD_Final.jpg
موفرة للطاقة تقنية رائدة
Edited_April_22_AR.svg
كيف تقوم بتحديث الضاغط الذي لا يزال رائدًا في السوق، بعد ثماني سنوات من إطلاقه؟ يكمن السر في طفرة من الابتكار تعتمد على تقنية ذكية ومستدامة.
منذ إطلاق مجموعة الضواغط GA VSD+‎ من أطلس كوبكو في 2013، لاقت ترحيبًا إزاء كفاءتها الاستثنائية في استهلاك الطاقة وصغر حجمها وانخفاض التكلفة الإجمالية للملكية. وبفضل مجموعة نقل الحركة العالية الكفاءة والإدارة المتغيرة السرعة، لا تزال هذه المجموعة رائدة في السوق في فئتها وتعد إحدى المعدات الحيوية للشركات التي تعمل في مجال التصنيع العام والمنسوجات والأدوية وقطاع الكيماويات.
تمكّن تقنية الإدارة متغيرة السرعة (VSD) المحرك من التكيف مع الطلب الحالي، ما يؤدي إلى توفير كبير في استهلاك الطاقة. وفي عام 1994، كانت أطلس كوبكو أول مورد يدمج هذه التقنية في الضواغط، وفي عام 2013 تم وضع معيار جديد في المجال مع ابتكار تقنية VSD+‎ داخليًا، ما أدى إلى خفض استهلاك الطاقة إلى مستوى غير مسبوق.
لكن، الشركة الرائدة في التكنولوجيا لا يجب أن تركن إلى أمجادها السابقة.
إذ يقول جان فانسويفيلت، مدير الإنتاج في قسم الهواء الصناعي بأطلس كوبكو والمسؤول عن المشروع الذي أدى إلى تطوير مجموعة الضواغط الجديدة GA 22-37 VSDs التي تم الإعلان عنها في أكتوبر 2021: "إذا راوحت مكانك، فثمة خطر أن يلحق بك شخصٌ آخر".
جيل ثالث
بدأت قصة الجيل الثالث من ضواغط VSD في عام 2018، عندما أدى ظهور مزيج من متطلبات الاستدامة المتزايدة من العملاء والرؤى المستندة إلى بيانات الأجهزة في الوقت الحقيقي إلى إطلاق عملية تطوير جديدة.
ويقول جان فانسويفيلت: "ضواغطنا متصلة ببعضها منذ عدة سنوات، إذ يساعدنا ذلك على رؤية الطرق المختلفة التي يتم استخدام أجهزتنا وفقها في كل أنحاء العالم. ونملك الآن مجموعة أجهزة عالمية تضم 200,000 وحدة متصلة، الأمر الذي يتيح لنا الوصول إلى مجموعة قيمة من البيانات التي نستخدمها لدفع عجلة الابتكار استنادًا إلى العمليات اليومية التي يقوم بها عملاؤنا".
على سبيل المثال، أظهرت البيانات أن عدداً كبيراً من العملاء كانوا يشغلون أجهزتهم بسرعات تختلف عن السرعات المثلى للأداء.
وقال جان فانسويفيلت شارحاً: "تقع النقطة المثالية العادية لجهاز VSD+‎ بين نسبة %60 و%80 من سرعته القصوى، ولكن البيانات أظهرت لنا أن الكثير من العملاء كانوا في الواقع يشغلون أجهزتهم بسرعة تقع بين %20 و%60. إلا أن VSD+‎ لم يكن مصمماً ليقدم أفضل أداء ممكن
في هذه الظروف، الأمر الذي أدى إلى انخفاض الأداء في بعض الحالات".
وعندما جمع فريق التطوير الرؤى المستندة إلى البيانات مع أفكار البحث والتطوير الخاصة بهم، ظهرت صورة واضحة أمامهم. إذ كانت طبيعة التغييرات تعني أنه تعذر تحديث نطاق ضاغط VSD+‎. لقد حان الوقت لظهور جيل جديد.
وقال جان فانسويفيلت: "حانت اللحظة الحاسمة عندما أيقنا أنه إذا أردنا صنع جهاز أفضل، فيجب أن يكون أذكى".
توفير ذكي ومستدام
يكمن السر الرئيسي في مبيعات ضواغط VSDs في قدرتها على التكيف تلقائياً مع أي تغيير يطرأ في الظروف المحيطة التي يتم استخدامها فيها. أي إذا كنت بحاجة إلى تشغيلها بسرعة أقل، أو إذا كانت تعمل في ظروف رطبة مع درجات حرارة محيطة متغيرة، فستقوم الخوارزميات المضمنة فيها بتعديل النقاط المعينة وفق هذه الظروف لضمان زيادة الأداء لكل تطبيق إلى أقصى حد.
كما يوجد وضع فريد لتعزيز التدفق في حال تجاوز طلب الهواء المضغوط الحد الأقصى لسعة الجهاز. حيث يقوم الضاغط عندئذٍ بفحص الظروف المحيطة ومعلماته الداخلية، وإذا كان كل شيء على ما يرام، فسيوفر مزيدًا من الهواء بشكل مؤقت.
يقول جان فانسويفيلت موضحاً "تكمن الفائدة الكبيرة هنا في أن عملاءنا سيتمكنون من الاعتماد على ضواغط VSDs لمواصلة عمليات التشغيل بدلاً من أن يضطروا إلى مواجهة انخفاض الضغط في أنظمتهم، فيما نقوم نحن بتحليل احتياجاتهم ومساعدتهم على العثور على حلول مستدامة أكثر".
وتأتي جوانب التوفير والاستدامة المضاعفة هنا من زيادة كفاءة استهلاك الطاقة، مع انخفاض استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى %60 مقارنة بالطرازات ذات السرعة الثابتة وتوفير إضافي في الطاقة مع استرداد حرارة بنسبة تصل إلى %80.
يقول جان فانسويفيلت: "لقد أجرينا عملية حسابية لجهاز تبلغ قدرته 37 كيلووات، إذ وجدنا إمكانيةً لتخفيض 60 طنًا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في السنة لكل جهاز، مقارنةً بضواغط السرعة الثابتة التقليدية. وهذا يعادل إزالة 14 سيارة عن الطريق – لكل جهازٍ جديد. لذا، من خلال العمل مع عملائنا، يمكننا الإسهام في تحقيق غدٍ أفضل".
Quote_Yellow.svg
ونملك الآن مجموعة أجهزة عالمية تضم 200,000 وحدة متصلة، الأمر الذي يتيح لنا الوصول إلى مجموعة قيمة من البيانات التي نستخدمها لدفع عجلة الابتكار استنادًا إلى العمليات اليومية التي يقوم بها عملاؤنا".
جان فانسويفيلت, مدير الإنتاج, قسم الهواء الصناعي بأطلس كوبكو